متقنة بج أحمد

متقنة بج أحمد حاسي الرمل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Facebook

Facebook


شاطر | 
 

 فضل العشر الاواخر من رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
niza
طالب مجتهد
طالب مجتهد
avatar

عدد الرسائل : 188
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

مُساهمةموضوع: فضل العشر الاواخر من رمضان   الجمعة 11 سبتمبر - 8:18:46

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم


الايام تمر من الشهر المعظم عشرا عشرا
أولها رحمة من الله نتمنى ان نكون ممن ظفر بها
ونقضي الان ايام المغفرة راجين من المولى ان يطهرنا من الذنوب وان لا يترك في امتنا ذنبا الا غفره
وتفصلنا ايام قلائل عن العشر الاواخر من الشهر المعظم عشر العتق من النار لذا كان لزاما علينا ان نذكر ونتذكر حتى نحسن التدبر لما في هذه الايام من فضل و اجر

ان العشر الاواخرهي ختام رمضان والأعمال بالخواتيم فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ربه ويقول "اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك" إذن فالعبرة بأن يختم للإنسان بالخير فقد يفعل الإنسان في أول حياته بعض الخيرات ثم يختم له بالشر فالعشر الأواخر من رمضان هي خواتيم رمضان فلكي يختم للإنسان في رمضان بالخير يهتم بالعشر الأواخر منه هذا من جهة ومن جهة اخرى فأن هذه العشر الأواخر هي مظنة ليلة القدر لأن ليلة القدر محتملة في شهر رمضان كله لقوله تعالى (إنا أنزلناه في ليلة القدر) وقال أيضاً (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) وجاءت في أحاديث صحيحة أنه شهر فيه ليلة القدر وهي خير من ألف شهر "من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم.." فدل القرآن والأحاديث الصحيحة على أن ليلة القدر في رمضان ومن الممكن أن تكون في رمضان كله وأرجى ما تكون في العشر الأواخركما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام "التمسوها في العشر الأواخر من رمضان".

وكلن هل تكون ليلة القدر في كل العشر الأواخر أم في الوتر منها؟ هناك أحاديث قالت في العشر الأواخر وأحاديث قالت في الوتر قال النبي صلى الله عليه وسلم "التمسوها في العشر الأواخر وفي الأوتار" "إن الله وتر يحب الوتر"

فمن أجل هذا نلتمس ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان وترها وزوجيها لانه ليس هناك إجماع على ليلة معينة فقد اشتهر عند المسلمين مثلاً أن ليلة القدر هي في السابع والعشرين من رمضان وهو قول ابن عباس وأبي بن كعب وابن عمر رضي الله عنهم ولكن ليس هناك إجماع فالحافظ بن حجر في فتح الباري ذكر أن هناك تسعة وثلاثون قولاً في ليلة القدر فقول أنها الليلة الواحد والعشرون وقول آخر أنها الثالثة والعشرون وغيرها أنها الخامسة والعشرون وقول أنها لا تتعين وقول أنها تتنقل وقول أنها طول العام فهناك أقوال عدة فالحزم والاحتياط أن يقوم الإنسان العشر الأخيرة من رمضان وخير له أن يشغل لسانه بذكر الله ويشغل بدنه بعمل الخيرات والمستحب فعله في العشر الأواخر هو قيام الليل فأول ما يطلب من المسلم أن يصلي صلاة مطمئنة خاشعة صلاة التراويح وبعض الناس تزيد على ذلك بالقيام وقراءة القرآن وذكر الله مثل التسبيح والتهليل والتكبير مثل (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله) والاستغفار والدعاء والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفعل الخيرات.


وفي الاخير اتمنى اني وفقت في افادتكم ونسال الله ان ندرك الاجر وليلة القدر
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل العشر الاواخر من رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متقنة بج أحمد :: اللإســـــــلامي :: رمضان مبارك-
انتقل الى: